أخبار ومعارض

ووهان في لوحات لرسام لبناني تكريما لجلبها الأمل للعالم بمواجهة كورونا

أنجز رئيس جمعية “محترف الفن التشكيلي للثقافة والفنون” في لبنان شوقي دلال مجموعة لوحات فنية مائية تحاكي مدينة ووهان الصينية التي تعافت بعدما واجهت بقوة وعناد مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد -19) وانتصرت عليه.

وقال دلال لوكالة أنباء ((شينخوا)) بينما كان في محترفه في بلدة راشيا الوادي بشرق لبنان يضع لمساته الأخيرة على احدى اللوحات التي تمثل عودة الحياة لمدينة ووهان، إنه أراد بهذه اللوحات “توجيه تحية اكبار لأرواح جميع الذين سقطوا جراء (كوفيد -19) من أبناء هذه المدينة ولتفوقها الجبار في التصدي للمرض”.

وأضاف “أردت من مجموعة الرسومات لأحياء وشوارع ووهان تجسيد ما بذلته المدينة خصوصا ودولة الصين العظيمة عموما من جهود كبيرة وعزم وإرادة وعلم أنتج لقاح (سينوفارم) الذي ساهم الى حد كبير في بث الأمل لدى البشرية بقرب القضاء على كورونا”.

وأعرب دلال عن نيته في إقامة معرض للوحات ووهان على أن يقدمها لاحقا إلى وزارة الثقافة الصينية كـ “عربون محبة وعرفان بالجميل لدولة الصين صديقة الشعوب المظلومة في العالم”.

وحول لوحات دلال، قالت الباحثة في الجامعة اللبنانية الدكتورة بهية الطشم لـ((شينخوا)) خلال زيارتها محترف دلال، إنها “تجسد واقع مدينة ووهان وجعلتنا ندخل وراء جدران الحجر، لنسمع تسابيح الأمل والرجاء بفيض أنوار الشفاء على العالم بأجمعه”.

وأشارت إلى أن “اللوحات تمثل مدينة جبارة ابان صراعها العملاق ضد العدو الماكر، وتشكل تكريما متواضعا للجهد الكبير الذي قدمته الصين في سبيل تحصين العالم من جنون (كوفيد -19)”.

والرسام اللبناني شوقي دلال أستاذ مادة الفنون في جامعات لبنان وهو أمين عام “تجمع الجمعيات الثقافية في لبنان” ورئيس جمعية محترف الفن التشكيلي للثقافة والفنون لبنان وناشط ثقافي.

ورسم الفنان شوقي دلال خلال مسيرته الفنية ما يفوق 3000 لوحة في شتى المواضيع وأقام معارض في لبنان والعديد من الدول العربية والعالمية.

*شينخوا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق