شخصيات فنية

نور بازرباشي .. فنانة تشكيلية تطلق أزيائها من دبي إلى العالم

تحويل اللوحات الفنية إلى أزياء، فكرة جديدة أطلت بها أخيراً الفنانة السورية المقيمة في دبي، نور بازرباشي،  لتكون هذه بمثابة خطوة أولى نحو توسيع نطاق التعامل مع الفنون التشكيلية، حيث طبقت الفنانة نور بازرباشي فكرتها على مجموعة خاصة من الملابس والقبعات التي أطلقت العنان أخيراً، لتصاميمها المتنوعة، التي تحمل رسوماً مختلفة مستوحاة من طبيعة المجتمع المحلي والعربي، حيث لقيت أزياء نور صدى واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما صفق لها الجمهور على اتساع مدى المنطقة العربية.

تشكيلة نور التي تخرجت من كلية الفنون الجميلة بحلب في 2011، وحطت رحالها في الإمارات في ذات العام ، بدت واسعة النطاق، حيث شملت المجموعة قمصاناً وفساتين وعباءات وقبعات وحقائب، جميعها زينتها نور بألوان ورسومات يدوية مختلفة، تعكس طبيعة المدارس الفنية التي تنتمي لها، لتأتي هذه الأزياء لتزيد من صقل موهبة نور، التي سبق لها إقامة العديد من المعارض الفنية، حيث كان أول معرض فردي لها تحت عنوان «أفكار غير مكتوبة» في عام 2012، كما شاركت في عدة معارض جماعية منها معرض «غاليري 76 جميرا»، ومعرض«إيريس نوير» عام 2013.

حرفية الفنانة نور بازرباشي في التصميم والرسم على حد سواء، كانت كفيلة بأن تفتح عيون شركات الأزياء العالمية عليها، حيث كشفت نور أخيراً عن تعاقدها مع شركة أزياء عالمية، بهدف تبني وترويج مجموعاتها الجديدة، قائلة بأنها تستعد حالياً لإطلاق مجموعة جديدة مع هذه الشركة التي وصفتها بـ “ماركة عالمية”.

إلى جانب تصميم الأزياء، تقوم نور أيضاً ومنذ 2011 بتدريس فن الرسم بالأكريليك والزيتي على الكانفاس، كما درست فنون الرسم لمدة 3 سنوات في أحد معاهد تنمية المواهب في دبي.

لوحات نور، لم تبق حبيسة المعارض والغاليريهات، وإنما تحررت منها، لتحط في المزادات العالمية، حيث سبق أن تم بيع لوحتين من أعمالها بمبلغ يفوق 17 ألف دولار، وذلك في مزاد عالمي عقد في 2013، تحت شعار “Seeing is Believing”، حيث ذهب ريع اللوحات إلى إحدى المنظمات الخيرية عن طريق بنك ستاندر تشارترد.

ـ البيان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق