أخبار ومعارض

معرض جماعي عن “التقاليد والحداثة” بالمغرب

افتتح، برواق “ليفينغ فور آرت” بالدار البيضاء، معرض تشكيلي جماعي لتسعة عشر فنانا وفنانة، مغاربة وأجانب تحت عنوان “التقاليد والحداثة”.
ويشمل هذا المعرض الفني، الذي يستمر إلى غاية 8 مايو المقبل، باقة من الأعمال الفنية المتنوعة (حوالي 60 عملا) لفنانين معروفين وهواة همهم المشترك الانفتاح على تجارب وخبرات فنية مختلفة، وإتاحة الفرصة للشغوفين بفن التشكيل للاطلاع على أعمالهم وإبداعاتهم الفنية المتنوعة.
وعرف هذا المعرض مشاركة تشكيليين مغاربة منهم عثمان العلوي ورشيدة شداني وعبد الرحيم أكديش، وآخرون أجانب مثل الفنانة فالنتينا دونسكا (المزادة سنة 1955 بأوكرانيا)، ومن القارة الإفريقية، يشارك الإيفواري – الطوغولي إسماعيل تامك، وهو فنان تشكيلي عصامي مزداد سنة 1988.
واعتبرت مريم العراقي لحلو المشرفة على الرواق، في تصريحات إعلامية، أن الفن رسالة سلام ومحبة بين مختلف الأمم نظرا للدور الذي يضطلع به لتجاوز الحواجز وبناء روابط متينة وخلق تعايش بين الشعوب، مضيفة أن معرض “التقاليد والحداثة” يجمع ثلة من الفنانين الذين ينتمون إلى مذاهب ومدارس متنوعة ومتعددة ويتميزون بتجارب وازنة يتعين تسليط الضوء عليها وتشجيعها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق