أخبار ومعارض

معرض تشكيلي جماعي من توقيع الأطفال في المغرب

يحتضن رواق محمد القاسمي بفاس المغربية معرضا تشكيليا جماعيا للأطفال تحت عنوان “الفن التشكيلي بأنامل طيور الجنة”، وذلك بمبادرة من المديرية الجهوية للثقافة لجهة فاس مكناس.

ويندرج المعرض التشكيلي الجماعي في إطار ورشة الفنانين التي أشرف على تأطيرها الفنان التشكيلي عبد الرحيم الحسني.

ويقدم المعرض لزواره حوالي 71 لوحة فنية تشكيلية من مختلف المدارس الفنية، أبدع في رسمها 42 طفلا يتراوح سنهم ما بين 5 و10 سنوات، استفادوا من دروس في الفن التشكيلي بورشة الفنانين.

وقالت نادية برشيد، رئيسة مصلحة الشؤون الثقافية بالمديرية الجهوية للثقافة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن المعرض الذي يندرج في إطار سلسلة الأنشطة الثقافية للمديرية، يفسح المجال للبراعم الصغار من أجل اكتشاف الفن التشكيلي بمدارسه المتعددة، في رواق احترافي يعرض إبداعاتهم الفنية في أول تجربة من نوعها.

وأوضح الفنان التشكيلي، عبد الرحيم الحسني، المشرف على تأطير الأطفال أن فكرة تنظيم المعرض تطورت خلال ورشة تقديم دروس للأطفال في الرسم والصباغة التي كان الغرض منها إبراز المواهب الدفينة للأطفال والتنفيس عن متخيلهم الخصب.

وأشار الى أن الأطفال المشاركين في ورشة الفنانين اشتغلوا على العديد من التقنيات والمدارس الفنية، منها الواقعية، والتجريدية، والتكعيبية وغيرها، بحيث تعرفوا على خصوصيات ومميزات كل مدرسة.

واعتبر الفنان التشكيلي، أن الورشة كانت بمثابة فسحة كبيرة للأطفال للتعرف أولا على المدارس الفنية، ثم استعمال الألوان والصباغة، وفهم كيفية تمازج الألوان وتداخلها، وتوظيفها في عمل فني تشكيلي يعرض للعموم في معرض فني.

وشكل المعرض التشكيلي بالنسبة للأطفال مغامرة مثيرة، اكتشفوا فيها مقومات الفن التشكيلي، كما تلقوا تشجيعا حيا من لدن أسرهم وأصدقائهم وزوار المعرض، الذين أثنوا على أعمال فنية تفننت جللها في رسم المناظر الطبيعية والفضاءات التراثية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق