أخبار ومعارض

كتارا تفتتح معرض النشور الزجاجي عبر منصتها الافتراضية

تحتضن المؤسسة العامة للحي الثقافي /كتارا/ بقطر عبر منصاتها الافتراضية معرضا بعنوان “النشور الزجاجي” للفنان العراقي فلاح السعيدي، حيث يضم المعرض الذي تتيحه /كتارا/ لجمهورها عبر تقنية ثلاثية الابعاد، أكثر من 20 لوحة فنية من الأعمال المختارة التي أنجزها الفنان خلال السنوات الماضية، ونفذت أغلبها بالألوان الزيتية على القماش وبمقاسات مختلفة.

ويحاول الفنان فلاح السعيدي، من خلال أعماله الفنية في المعرض، أن يوثق اللحظات واللقطات والمشاهد التي لا يؤرخها التاريخ ولا تسجلها كتب السير الذاتية، من أجل إعادة صياغة العالم وتشكيله، وذلك بلغة سردية واقعية وبأسلوب تجريدي تعبيري، أراد من خلاله الفنان العراقي الشعور بسلامة فطرة حواسنا ونقاء نفوسنا مما علق بها من شوائب وغبار الأيام، وهذا ما يجعل الفن ضرورة حضارية وليس ترفا حياتيا.
وقال السعيدي “الأعمال الفنية التي أقدمها في المعرض ذات قيم ومضامين جمالية تجعل كل حواس المتلقي تحتفي بها وتدرك فعل أثرها الجمالي باقيا” ، لافتا إلى أن هناك بعدين لتجربته الفنية: الأول سيكولوجي ذاتي وهو منبع هذه التجربة، والثاني يتجسد بالوجود الذي يحيط بالإنسان حيث يشكل الزمان والمكان أهم العناصر المؤثرة فيه والمساهمة في صياغته وتشكيله.
وأضاف “الأماكن داخل اللوحات لها رائحة الصِبا ونزق الطفولة، فلوحة المرأة العازفة على الكمان تصور لنا حالة الموسيقى وهي تملأ المكان، وتجعل من ذلك المكان يغفو على هالة من السحر الموسيقي، وذلك الشيء يجعل من الطيور تترك فضاءها الخارجي لتبقى بجوار تلك العازفة كأنها وجدت في تلك الموسيقى الشيء الذي تبحثُ عنهُ”.
والفنان فلاح السعيدي هو أحد أبرز الفنانين التشكيليين العراقيين، وهو من مواليد بابل عام 1976، واستطاع أن يحجز لنفسه أسلوبا خاصا ومبتكرا، طبع تجربته الفنية الثرية التي تختزن ثقافة عميقة وتستقي مرجعياتها من موروث بصري عميق يرتبط بشكل وثيق بالمشهديات العراقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق