شخصيات فنية

في يومها العالمي: الفنانة التشكيلية التونسية سناء هيشري تهدي المرأة باقة لوحات بكل الألوان

تشكيل - حجاج سلامة - الفنانة التشكيلية - سناء الهيشري

الفنانة التشكيلية التونسية شناء هيشري تهدي في يومها العالمي المرأه باقة من اجمل اللوحات بكل الألوان.

 

تشكيل  حجاج سلامة 

 

اختارت الفنانة التشكيلية التونسية، سناء هيشري، أن تقدم باقة جديدة من لوحاتها في مناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، لتكون بمثابة “هدية للنساء اللاتي ساهمن في تقدم وازهار العالم”

وقالت “هيشري” (المقيمة في بلجيكا) :-

في تصريحات لمجلة “تشكيل” ان مجموعة لوحاتها الجديدة رسمت فيها قوة المرأة، ورصدت فيها “لحظة تقدم المرأة.. وروعة الأنثى”. 

واعتبرت “هيشري”:-

أن قطب الأقطاب هي المرأة، وأنها رسمتها في مجموعة لوحاتها الجديدة عبر أشكال وحركات فينة بألوانها وريشتها وضربات السكين التي تُعطي سُمكا وتمنح عمقا للوحات، وأنه في يوم عيدها (اليوم العالمي للمرأة.. الذي يحفل يوم الثامن من آذار/ مارس في كل عام) تهدي للمرأة باقة من اللوحات التي رسمت بكل الألوان لتجسد النضال الاستثنائي والمجهودات الجبارة التي تبذلها من أجل نهضة وتقدم العائلات والبلدان والشعوب. 

وأضافت الفنانة التشكيلية التونسية:-

بأنها وعلى مدار أكثر من عقدين من الزمان، كانت المرأة هي ضيفة وبطلة لوحاتها التي رسمتها في شفافية وفي درجات متفاوتة للغاية من الألوان الساخنة والملطخة باللون الأحمر والوردي (الكيناكريدوني) لتمثل مدى ازهار وتطور المرأة، بجانب اللون البرتقالي الذي يعطي طاقة وقوة تعكس عظمة المرأة. 

وأنها عملت طوال مسيرتها الفنية على تقديم لوحات تعكس قُدرات المرأة العظيمة في نشر الثّقافة وتقدّم المجتمع وتطوّره. 

ولفتت “سناء هيشري” إلى أنها وفي مناسبة اليوم العالمي للمرأة، اختارت أن تلقي ضوءاً فريداً على المرأة المناضلة، الشامخة والمتربعة على عرش التميز والفرادة بحسب قولها. 

وأن المرأة التي تعبر عنها في لوحاتها هي المرأة التونسيّة، والبلجيكيّة، واللّبنانيّة، وهي السيّدة المصريّة، والسوريّة، والمغربيّة، والجزائريّة، وهي الشيخة الامارتية، هي الخليجيَة، وهي الأوروبية والافريقية.. واللاتي يمثلن “قُطْب الأقْطاب”، وأساس المجتمع، وصاحبات النجاحات الباهرة والمُتميّزة، وذلك بحسب قولها.  

ووجهت “هيشري” التحية لكل سيّدة ناضلت من اجل ترك بصمتها و سُطّر اسمها  في كُتب التّاريخ لتبقي حاضرةً في الأذهان، بإبداعاتها و اكتشافاتها و علمها. 

يُذكر أن سناء هيشري، هي فنانة تشكيلية ومدرسة فنون جميلة، تونسية الجذور، تحمل الجنسية البلجيكية، وهي خريجة المعهد الملكي للفنون الجميلة بالعاصمة بروكسيل، وقد شاركت عبر مسيرتها الفنية الممتدة لعقدين من الزمان، بالعديد من الملتقيات والمعارض التشكيلية بأوروبا والعالم العربي.    

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق