مؤسسات فنية

” ضاوي جاليري ” بمدينة الخبر يجمع 600 عملا لـ 85 فنانا وفنانة تشكيلية سعودية تحت سقف واحد

اختتم بـ “ضاوي جاليري” بمدينة الخُبر السعودية معرض 30 × 30 والذي أقيم بالتعاون مع جمعية الثقافة والفنون بالدمام، وشارك فيه 85 فنانا وفنانة تشكيلية ينتمون لمختلف مناطق المملكة العربية السعودية، والذين قدموا 600 لوحة لفتت أنظار الجمهور.
حضر افتتاح المعرض رئيىس مجلس إدارة جمعية الثقافة والفنون بالدمام، عبدالعزيز السماعيل، ونيكول بعزاوي، القنصل الأميركي بالظهران.

وقالت الفنانة مضاوي الباز، المدير العام لضاوي جاليري، إن المعرض حظي بنجاح كبير، كما حظيت الأعمال المعروضة به بحفاوة بالغة من قبل الجمهور وجموع المثقفين.
ولفتت مضاوي إلي أن المعرض احتوى علي اعمال فنية متنوعة، وشهد إقبالاً كبيرا من الجمهور، بجانب حضور عدد كبير من الشخصيات العامة في المنطقة الشرقية، وحظي الفنانون المشاركون بإشادة كبيرة بأعمالهم من قبل الحضور.
وأكدت المدير العام لضاوي جاليري، أن الأعمال التشكيلية بالمعرض، أكدت على مهارة الفنانين المشاركين، وقدراتهم الإبداعية، وامتلاكهم لأدواتهم الفنية بقوة، وذلك من خلال نجاحهم في التعبير عن أفكارهم في مساحة صغيرة أقصاها 30 × 30 سم .
وشددت على أنها وجمهور المعرض استمتعوا بمشاهدة أعمال إبداعية جري تنفيذها بـ “إتقانِ مبهر”، وقدم كل فنان مجموعة أعمال حمل بعضها طابعا موحدا، وحمل الآخر تسلسلاً فكرياً، حيث أبدع كل فنان في تقديم أعماله من خلال رؤية فنية خاصة نالت إعجاب الحضور. بجانب أن المعرض كانت فرصة جيدة لعشاق اقتناء الأعمال الفنية، حيث تنوعت الأعمال الـ 600  من حىث الرؤية والتناول الفني، وتعددت المدارس الفنية التي ينتمي لها المشاركون الـ 85 .

ورات الباز أنه بتعدد المناطق في المملكة، نجد تنوعا في الثقافات، والرؤي، التي تظهر جلية في ابداعات فناني كل منطقة، حيث بات الفنانون يعملون على حفظ ووتوثيق تراث وثقافة تلك المناطق ونقلها من جيل إلي جيل، في تأكيد على أهمية دور الفنون في الحفاظ علي الهوية الوطنية لشعب المملكة ولكل شعوب الأرض، والحفاظ على الموروثات الثقافية والشعبية من حرف وفنون وثقافات.
واختتمت الفنانة مضاوي الباز، تصريحها بالتأكيد على أن المملكة العربية السعودية، لديها فنانون تفخر المملكة بوجودهم، وتسعد بإبداعاتهم، ووجهت الشكر لكل المشاكين بالمعرض، وللجمهور الكبير الذي أعطى زخما كبيرا للحدث، كما وجهت الشكر لجمعية الثقافة والفنون بالدمام، ولرئيسها ولكل العاملين بها، على مايبذلونه من جهود مخلصة من أجل إثراء الحياة الثقافية والفنية، وإتاحة الفرصة أمام كل المبدعين لتقديم إبداعاتهم وسط أجواء تمكنهم من مواصلة مسيرتهم الإبداعية بكل قوة.
هذا .. وقد ضمت قائمة الفنانين المشاركين بالمعرض كلاً من: أمل البارقي، ابتسام الشهري، وإبراهيم البواردي، أفراح الحساوي، إقبال سعيد، والزهراء الجشي، والعنود بن دهيم، العنود العجمي، الهام المجلاد، أماني قشقري، إبتهال المنصور، أسماء العمري، اسمر الشنيفي، أميرة الفيصل، آلاء الثقفي، باسل الخراز، بدور العصلاني، بسمة الصقعبي، بيبي الحرز، تهاني محمد الأربش، جميله الحرز، حسن مداوي، حنان الصالح، حياة الغامدي، حيدر العلوي، خاتون الجشي، رشا صديق، رهف الشهري، روان الفليلفل، ريم زكي، ريهام عبدالغفار، زهراء العلوي، زهرة يوسف، وزهرة المتروك، زينب آل كليب، سبأ السبئي، سعاد وخيك، سلمان الأمير، سلمي سالم، سوزان خياط، صابرين الماجد، صفية الهذلول، عالية محمد، عائشة الفضلي، عبدالخالق آل زيد، عبدالله الرشيد، عبدالله البارقي، عبده القوزي، عبير الخليفة، عصمت المهندس، عفاف الجشي، فاطمة آل زايد، فاطمة الحمادة، فاطمة الدهمش، فايزة آل شيبان، فداء المعمري، فهد الكرشدي، فوزية الغامدي، قصي العوامي، كواكب عامر، ليلي مال الله، ليلي الهاشم، ليلى نصر الله، مارىه السلامة، محمد العمري، محمد آل شايع، محمد النقيدان، مريم الشملاوي، مريم الجمعة، منى الشيخ، مني السيهاتي، منير الحجي، ندي العوامي، نسرين الشاخوري، نعيم بوخضر، نوتان، نور هاشم السيف، نورة السقامي، نوف الكليبي، نوف الجيرودي، هاجر المنيف، ياسمين الزاكي، ويثرب الصدير. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق