مقالات وكُتاب

سفر زيد يكتب: في دروب الحياة ..

 

سفر زيد ـ جدة

مرت تلك الاعوام البعيدة
مرت بخطوات واسعة جدا
مرت تسابق الريح…
مرت واخذت معها كل الصور والذكريات
مرت وجمعت معها امنيات واحلام الطفولة
مرت وفيها محطات
وبقايا عمر ووجوه عابرة
اخذوا من ذاكرتنا مساحة كبيرة
كانت اعوام ثلاث .. مليئة بالعشوائية
والمراهقة العبثية ..
اعوام من حصاد العلم في دروبنا
اختزلتها غربة ومدينة بعيدة
انها الرياض الصاخبة ..
عاصمة الليل النرجسي ..
حينما التقيت بكل التفاصيل المثيرة
وانواع الثقافات الغريبة
والافكار المتناقضة ..
ذهبت اغلب ذكرياتها مع الوقت ..
وبقيت صورك وابتسامتك الصغيرة
عالقة في ذاكرتي مع الزمن ..
صورة لن تندثر …
لان ذاكرتي تنفظ الغبار عنها دائما ..
وتريدها مثلما هي .. بريئة وطفولية
مرت السنين ..
وعادت بها الحياة .. في منتصف العمر
تجاوزت محطات عديدة  ..
واطياف مديدة ..
ولا تزال تحمل .. قلبها الصغير
وفكرها الابيض ..
وكأنها تحمل باقة ورد ..
انيقة .. وكلماتها من خيوط الشمس ..
لم تجمعني بها صدفة ..
ولم نلتقي في ممرات الايام ..
ولم تكن هناك فكرة لذلك ..
ولكن في مجرات الحياة ..
قد تمر بك رائحة ويبقى اثرها مدى العمر ..
او تشاهد صورة لوجه ما ..
وتبقى كل الوجه تشابه ذلك الوجه ..
حتى وان عدت حقبة من الظروف ..
وغياهب من الاعوام ..
وسكن في قلوبنا اطياف ..
وبعثرت ايامنا متغيرات ..
لا يزال يلوح في الافق
بعض الامنيات ..
تعود في لحظة .. صور قديمة
كانت ولا زالت .. مسلّمات ..
يالها من ذكريات …
والان تعود في الافق ..
ايقونة بيضاء وقلب رقيق ..
يعيدني خطوات متسارعة جدا ..
الى محطتي الاولى .. وغربة الرياض …
وايام الدراسة .. وكتبي ولوحاتي
وافكاري المبللة .. واصدقائي
انها الحياة .. يالها من نافذة صغير ..
لا تبعدنا عن بعض كثيرا ..
بل تعيدنا الى قلوبا رائعة ..
واحساس متدفق بالحب ..
ومشاعر لم تغيرها السنين ..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق