أخبار ومعارض

“ساويرس” يشيد بفنان الأقصر ويشتري لوحته المميزة بعد خسارته في مسابقة فاروق حسني.

محمد اسماعيل فنان مصري شاب أجاد في الرسم بقلم الحبر

 

مجلة تشكيل

شارك محمد اسماعيل ابن محافظة الاقصر التاريخية بصعيد مصر،  في الدورة الثالثة لمسابقة مؤسسة فاروق حسني للثقافة والفنون بعمل فنى منفرد من خامة القلم الحبر الأزرق، ولكن جاءت النتائج خالية من فوز اسماعيل بالمراكز الأولى، وبعد انتهاء حفل ختام المسابقة الذي حضره مجموعة من رجال الأعمال، اعجب رجل الأعمال نجيب ساويرس بلوحة الفنان الاقصري ليطلب منه شرائها على الفور .

تميز هذا العمل عن غيره بأنه أحد أنواع الفنون المعاصرة للرسم بقلم الحبر، ويحتاج إلى مهارة خاصة، حيث لايمكن مسح أو إلغاء أى جزء منه حتى اكتماله، وعبرت اللوحة عن أحد الحواس الخمس لدى الإنسان وهي العين، حيث أنها اقرب حاسة لدى بصيرة الإنسان وأحد وسائل الإدراك القوية لدى الكائنات الحية التي تساعد في التعرف على الأشياء وتصنيفها لإدراك أهميتها، وتؤدي دورًا فريدًا عن طريق تلقي معلومات الإشارة من البيئة المحيطة عن طريق أجهزة الإحساس ثم تعمل على نقلها إلى الدماغ حتى يقوم بتفسيرها.
ويقول اسماعيل إن صعوبة الرسم بالقلم الجاف والحبر الازرق لاتجعل كل الرسامين يستخدمون ذلك النوع بسهولة بل والاستمرار فيه، لأنه اكثر التكنيكات اليدوية مهارة فى فن الرسم.

يدرس الفنان الشاب ذو ٢١ عاماً بجامعة الأزهر، ولكن عشقه للرسم بدأ منذ طفولته، ولم يستطع الالتحاق بأحد الكليات الفنية فبدأ يمارس هوايته المفضلة بالمنزل بجانب دراسته بالأزهر.

يذكر أن الدورة الأولى من المسابقة قد بدأت فى عام ٢٠٢٠م، وكان الفنان الاقصري قد حاول الاتحاق بها في السنوات الماضية ولكن لم يتم قبوله خلال الأعوام السابقة، ثم بالاصرار والتحدي استطاع أن يقدم عملا فنيا جديدا بالحبر الازرق ليتم تقديمه فى الدورة الثالثة وبالفعل تم قبوله للمشاركة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق