أخبار ومعارض

ختام المعرض التشكيلي «الحلم الكبير» بدار الأوبرا بمشاركة روسيا

اختتم المعرض التشكيلى “الحلم الكبير” بقاعة صلاح طاهر بدار الأوبرا فعالياته بمشاركة 64 فنانا من كافة محافظات مصر، برعاية د. محمد عبدالعاطى وزير الموارد المائية والرى، وعلاء الديب نقيب التطبيقيين فرع القاهرة.

تم الافتتاح فى ساحة الأوبرا مع إتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع انتشار كورونا، فى حضور حشد كبير من الفنانين وضيوف الشرف أليكسى تيفانيان مستشار السفارة الروسية ومدير المراكز الثقافية الروسية فى مصر، وشريف جاد رئيس الجمعية المصرية لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية، ونخبة كبيرة من الفنانين التشكيليين يتقدمهم شيخ الفنانين بالإسكندرية عبد السلام عيد، والفنان رضا عبدالسلام، وحازم فتح الله، ومحمد شاكر، وأحمد عبدالوهاب، وحسن عبد الفتاح، ومصطفى الفقى، وفرغلى عبد الحفيظ.

وفى إطار الافتتاح، تم تكريم أليكسى تيفانيان مدير المركز الثقافى الروسى، وشريف جاد رئيس الجمعية المصرية لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية، وعدد من الفنانين المشاركين.

كما تم تكريم قوميسير المعرض أحمد عبدالجواد الذى أشار إلى أن تحضير المعرض استمر أربعة اشهر لتتمكن كافة المحافظات وكافة الأعمار من المشاركة.

وتم ما خطط له، وهو ما أكد عليه الفنان الكبير رضا عبدالسلام بأن فنانى الأقاليم لهم حقوق فى تنظيم معارض كبرى لديهم مع تجوال المعارض بجميع المحافظات حتى لا تهضم حقوقهم.

وفى كلمته، رحب تيفانيان بالحضور ووجه الدعوة للفنانين المصريين للمشاركة فى فعاليات عام مصر- روسيا الذى جاء بمبادرة من الرئيسين عبدالفتاح السيسى، وفلاديمير بوتين والذى لحسن الحظ تم مده حتى نهاية 2021، كما دعاهم للمشاركة فى المعرض الجماعى المخصص لهذا الحدث.

فى حين أشاد شريف جاد، بجهود قوميسير المعرض الفنان عبد الجواد الذى استطاع تجميع نخبة رائعة من كبار الفنانين التشكيليين والشباب ليقيم معرضاً قوياً بمشاركة ممثلى كافة المحافظات، متمنياً، أن تساهم كل الجهات المعنية فى تنظيم معرضاً فى روسيا لنقل الفنون المصرية إلى الأصدقاء الروس.

بينما أشار شيخ الفنانين فى الإسكندرية عبد السلام عيد، إلى دور الفن التشكيلى فى المشروعات القومية حيث كانت المؤسسات الحكومية تدعو الفنانين التشكيليين لمتابعة المشروعات الكبرى مثل السد العالى وغيرها لتقديم إبداعاتهم التى تخلد هذه المشروعات القومية، متمنياً، أن تعود هذه العلاقة بين الفنانين التشكيليين ومؤسسات الدولة لتنشأ أجيال من المبدعين حريصة على مصلحة الوطن.

ومن جانبها، حرصت هبة مراد مدير عام المعارض بدار الأوبرا على تنفيذ تعليمات وزيرة الثقافة إيناس عبدالدايم على ألا يتواجد داخل القاعة أكثر من 20 ضيفاً، التزاما بقواعد الأمان والوقاية.

كما أكدت، على اهتمام الدكتور مجدى صابر بإقامة المعرض رغم الظروف الاستثنائية التى فرضها انتشار فيروس كورونا لدعم النشاط الفنى والثقافى بالأوبرا فى محاولة للتعايش مع الأمر الواقع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق