أخبار ومعارض

جمعية المرأة بمسقط توظف الفن خدمة المجتمع

تنفذ جمعية المرأة العمانية بمسقط مشروعا بعنوان ” السيفة كالشمس في إشراقتها .. كالبحر في هيبتها ” يهدف إلى توظيف الفن في خدمة المجتمع ،وإزالة التلوث البصري في الأحياء القديمة، و نشر الجمال والتذوق البصري عبر ثقافة الفن عبر رسائل توعوية هادفة من أجل إكساب الأحياء القديمة اللمسات الجمالية وتجسيد الأصالة بالحداثة .

وأوضحت الفنانة التشكيلية مريم بنت محمد الزدجالية نائبة رئيسة جمعية المراءة العمانية: إن هذا المشروع جاء ليؤكد تعزيز التواصل و التكامل مع أفراد المجتمع من خلال التعاون مع مؤسسات المجتمع الأهلي والقطاع العام والخاص وتعزيز روح الشراكة المجتمعية في تنفيذ مجموعة من الأنشطة والبرامج الاجتماعية و الاقتصادية التي تسهم في بناء المجتمع ورقيه من مبدأ المسئولية الاجتماعية ، وتجسير المشاريع التنموية بالتعاون و الشراكة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والتعريف بمسيرة العمل الاجتماعي و إتاحة الفرصة لدى الشباب في القرية للمشاركة و تفعيل دورهم في العمل الاجتماعي التطوعي و توجيههم نحو احتياجات مجتمعهم عن طريق المبادرات التطوعية، وتوجيه الشباب الموهوب حول أهمية تعزيز مهاراتهم الفنية .

وأضافت: إن مشروع تجميل السيفة يشمل عدة مراحل فقد بدأت من خلال

الإبداعات الفنية التي عكست إبداعات الفنانين في رسم مجموعة من الصور

الفنية ذات المساحات الكبيرة في عدة مواقع من الجبال المحيطة بالشارع في

قرية السيفة وإعادة ترميم عدد من المساكن القديمة والطرق والممرات

المحيطة بها لتصبح بعد ذلك معلما سياحيا للقرية يتناغم مع الابداعات الفنية.

من جانب آخر قال السيد أشرف بن أحمد البوسعيدي نائب والي مسقط: إن

المشروع يلامس الواقع والمجتمع وإن الجانب الجمالي لأي مكان يعد عامل

جذب للناس؛ الأمر الذي سيكون ذا مردود إيجابي على مختلف الصعد.

*العمانية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق