شخصيات فنية

تشكيلية كردية: الرسام يمنح الأمل عبر لوحاته الفنية

أكدت الفنانة التشكيلية الكردية جرو نوري، أن تعدد المدارس التشكيلية ودخول التكنلوجيا في مجال الفن أوجد مساحات واسعة لعمل الفنان التشكيلي.
وأشارت نوري في تصريح خاص لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إلى أنها “اختارت طريقة وأسلوبا خاصا بها في عملها الفني”، مؤكدة ان “فن (الكولاج) التي تشتغل عليه حاليا هو  تكنيك فني يقوم على تجميع أشكال مختلفة لتكوين عمل فني جديد”.
ولفتت إلى ان “فن (الكولاج) مستوحى من فن سومري قديم، كان يستخدم في تزيين البيوت والمباني، اذ كانوا يستخدمون في ذلك العصر الموزاييك والفسيفساء، وبعد تطوره دخل هذا الفن في تزيين المنازل”.
وأضافت أن “دخول التكنلوجيا في الفن التشكيلي شمل المواد المستخدمة بهذا الفن” ، مبينة أنها “بدأت العمل باستخدام أوراق المجلات والجرائد لتجسيد ألوان الواقع باستخدام هذه المواد فقط ولكن بلمساتها الخاصة”.
وشددت نوري، على “ضرورة أن يظهر الفنان التشكيلي الجانب الإيجابي بمختلف الأحداث والمناسبات التي تتناولها لوحاته الفنية، لأن الرسام يستطيع منح الأمل والتفاؤل في لوحاته الفنية”، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن “آخر مشاركاتها الفنية كانت في معرض أربيل قبل تفشي جائحة كورونا، وأن آخر لوحاتها ابتكرت فيها الجمع بين أسلوب (الستل لايف وتكنيك الكولاج) والتصميم لتكوين أسلوب جديد في رسم اللوحة”.

*وكالة الأنباء العراقية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق