شخصيات فنية

بلعربي .. فنان جزائري يشتغل مع مشاهير هوليود

يتشبّث شمس الدين بلعربي، وهو فنان تشكيلي جزائري متخصّص في رسم ملصقات الأفلام الهوليودية والعالمية، بأواصر العلاقة المتينة التي تربط المغاربة والجزائريين، وهو ما تُجسّده أعماله التشكيلية الفريدة التي تجمعه بفعاليات مغربية عالمية تُقاسمه الشغف الفني.

ويعد الفنان بلعربي أحد أهم الفنانين المغاربيين الذين ولجوا “هوليود” من خلال الفن التشكيلي الذي يُستعمل في الفنون البصرية المتطورة بأفلامها، حيث أنجز الكثير من ملصقات الأفلام العالمية؛ بينها فيلم “Bucks of America”، والفيلم الوثائقي “Chinese Hercules The Bolo YeunG Story”، وفيلم “Honor”، وغيرها.

وعُرضت أعمال الفنان الجزائري في مهرجان “كان” السينمائي الدولي، بالإضافة إلى حفل توزيع جوائز “الأوسكار” و”سيزار”؛ فيما تم تسجيل اسمه في قاعدة بيانات الأفلام العالمية “IMDB”، ما دفع مجلة “المؤثرين الأمريكية” الشهيرة (influential people) إلى تصنيف شمس الدين بلعربي ضمن الشخصيات المؤثرة لسنة 2020 في مجال اشتغاله، ليتم تتويج مسيرته بتسجيل قصة حياته إلى جانب عمالقة السينما العالمية ضمن كتاب أصدرته مؤسسة “هوليود” العالمية.

وتحدّث الفنان التشكيلي عن علاقته بالمغاربة قائلا: “كل أعمالي تمّت مع الأشقاء المغاربة، بل إن المغرب أول دولة كرّمتني في مسيرتي الفنية”، ثم زاد بالشرح: “أول ممثل عالمي قام بتكريمي هو المغربي محمد قيسي الذي يعد من أساطير هوليود، حيث اشتهر بشخصية TONG POO في فيلم KICKBOXER، ثم اتفقنا بعدها على إنجاز مشروع عمل”.

وأضاف بلعربي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن وفدا سينمائيا أوروبيا زار الجزائر من أجل تكريمه، ترأسه جيمي غوراد، الممثل العالمي المغربي وبطل الملاكمة السابق، الذي أكد أن الفنان الجزائري يعد آخر عربي وإفريقي مازال يصمّم ملصقات الأفلام العالمية بالطريقة التقليدية؛ أي عبر الرسم والفن التشكيلي.

وأوضح المتحدث أنه تعرّف على الممثلة المغربية المقيمة بفرنسا ميلودة شفيق، الشهيرة بلقب “طاطا ميلودة”، إذ أنجز لها بعض الرسومات التي عُرضت في الأوساط الفنية الأوروبية، قبل أن يشتغل كذلك مع جيمي غوراد، بطل الملاكمة السابق، الذي صمّم له ملصقات خاصة لقيت شهرة واسعة بالمهرجانات الدولية.

واستطرد الفنان عينه بأن نور الدين محلى (Noureddine Mahla)، بطل العالم المغربي، زاره رفقة وفد بلجيكي بغية تكريمه في مدينة وهران الجزائرية، ثم تمّت دعوته إلى المغرب لحضور المهرجان الدولي لحقوق المرأة في الدار البيضاء، وهو ما عبّر عنه بالقول: “كرّمني الأشقاء المغاربة بهذا المهرجان السينمائي المميّز تحت أنغام مجموعة السهام التي أطربت الجمهور”.

*هسبريس

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق