أخبار ومعارض

انطلاق “طوى أرض النور” للفنانة رنده فؤاد في 13 مارس المقبل

في إطار التوجه العام للدولة نحو رعاية الثقافة واستثمار الإبداع في تحقيق محاور التنمية المستدامة وتشجيع السياحة الداخلية من خلال تقديم محتوى يعكس قيمة الحضارة المصرية ويصون الهوية.

تطلق الفنانة التشكيلية، رنده فؤاد، مساء يوم السبت الموافق 13 مارس 2021، معرض “طوى أرض النور”، بدار الأوبرا المصرية، والذي يضم لوحات مستوحاة من زيارتها الوادي المقدس طوى ولسيناء أرض الفيروز المشهورة بالطبيعة الخلابة والحضارة الغنية وتنوع الأديان.
ويفتتح المعرض كلٌ من د. هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والسفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، إلى جانب حضور مجموعة من السفراء الأجانب ولفيف من محبي الفن التشكيلي ورجال وسيدات المجتمع المصري، مع مراعاة اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة.
وتتبنى لوحات الفنانة التشكيلية رنده فؤاد لمعرض عام 2021 والتي تعرض على مدار 6 أيام، مشاهد ورؤى مختلفة لسيناء الساحرة بتصور يربط بين الخيال بالواقع، حيث قدمت لنا سيناء كحديقة غنية بالألوان المبهجة وبتدرجاتها المختلفة. وقالت رنده: “زيارتي لسيناء كانت ملهمة لأقصى الحدود، فقبل الذهاب إليها لم أتوقع رؤية كل تلك الألوان الساحرة والحضارة المترسخة، وودت أن أعبر عن هذا الجمال من خلال فني لتشجيع كل من أراد زيارتها يوماً وتشجيع السياحة الداخلية”
وبرزت الفنانة رنده فؤاد موهبتها في الرسم وشغفها بالألوان منذ الصغر، حيث بدأت الفن التشكيلي منذ 9 سنوات، كما شاركت في 40 معرض جماعي، وتمكنت من إطلاق معرضها الأول في 2019 والذي كان دافعاً لها لاستكمال السعي وراء شغفها.
وبالرغم من الظروف التي يمر بها العالم أجمع من العام الماضي، لم تمنعها جائحة كورونا من دعم المجتمع واستخدام الفن التشكيلي للتأثير به، وأتاحت هذه الظروف الفرصة التي مكنتها من تحويل الفن التشكيلي إلى منتجات مفيدة، فقد أسست مع شريكتها مصممة الأزياء جهاد بدراوي العلامة التجارية أر أند جي (R&G) التي أصبحت علامة مصرية مميزة بداية من الماسكات والواقيات إلى العديد من المنتجات ذات الطابع الفني التي صنعت من قبل أيادي مصرية.
ونتيجة لذلك تم تكريم الفنانة رنده فؤاد دولياً في بداية 2021 من قبل مؤسسة نساء القلب (Women of the Heart)، فضلاً عن اختيار أحد لوحاتها من قبل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لتقديمها كهديه لكبار الشخصيات العامة في مصر وخارج مصر.
وإيماناً بأهمية المسئولية المجتمعية وأهمية توظيف الفن كشريك في تنمية المجتمع، صرحت الفنانة رنده فؤاد، بإهدائها نصف ريع معرضها الثاني إلى مؤسسة بهية لعلاج سرطان الثدي، تماشياً مع توقيت انطلاق معرضها، الذي سيقام في مارس شهر المرأة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق