شخصيات فنية

النرويجية كاترينا فريبالوفيتش.. تستعيد سحر مصر القديمة في معرض خاص

تشكيل - النرويجية كاترينا فريبالوفيتش.. تستعيد سحر مصر القديمة في معرض خاص

 

كتب – همام أحمد همام :

قدمت الفنانة التشكيلية النرويجية، كاترينا فريبالوفيتش، مجموعة جديدة من لوحاتها الفنية تستعيد سحر مصر القديمة في معرض خاص فني حمل عنوان “الكائنات الأبدية”، واستضافة “الأقصر أرت جاليري” المطل على تمثالي ممنون الشهيرين بمدينة الأقصر التاريخية في صعيد مصر. 

مجموعة لوحات “الكائنات الأبدية” استوحتها الفنانة النرويجية من الأساطير المصرية القديمة، وأعادت من خلالها تقديم صور من سحر وغموض مصر الفرعونية، من خلال رؤية فنية معاصرة. 

وقالت كاترينا فريبالوفيتش، لـ “تشكيل“: أنها تأثرت في مجموعة لوحاتها الجديدة، بمشاهداتها داخل المعابد المصرية القديمة في مدينة الأقصر، مثل معابد الكرنك، ومعابد هابو التي اختارت الإقامة بجوارها بعد أن قررت الإقامة في مصر بشكل كامل قبل سنوات مضت. 

وأضافت بأنها تأثرت أيضا بما قرأته عن أساطير الخلق في مصر القديمة، وما عرفته من تفاصيل عن آلهة قدماء المصريين مثل بتاح وسخمت وغير ذلك من النصوص والطقوس الدينية التي عرفها قدماء المصريين، الذين عاشوا في رحاب مدينة “طيبة” القديمة التي تعرف اليوم باسم الأقصر. 

ولفتت “ فريبالوفيتش” إلى أنها تستوحي الكثير من أعمالها الفنية من العوالم الخاصة التي تتفرد بها مدينة الأقصر، وما تحتويه من جمال وسحر وغموض، وأنها تتابع ما يتوصل له علماء المصريات من اكتشافات أثرية جديدة في المدينة، وأن كثيرا من تلك المعالم والاكتشافات صارت موضوعات للوحاتها التشكيلية. 

وتابعت بأنها تحاول من خلال لوحات معرضها “الكائنات الأبدية” وغيرها من مجموعاتها التشكيلية، على تقديم الفنون القديمة برؤية فنية معاصرة، وأن حلمها هو “خلق فن جديد يربط بين الماضي والحاضر”. 

وعبرت الفنانة النرويجية عن سعادتها بما تراه من فنون تشكيلية مصرية معاصرة “تحمل روحا خاصة وتلمس شغاف القلب”، وأكدت على أن مصر تشهد طفرة تشكيلية، وأن الفنانين التشكيليين المصريين يتميزون بأعمالهم التي تصور مظاهر مصر الشعبية، وأن ما يعرفون بالفنانين الفطريين المقيمين قرب مقابر ومعابد ملوك وملكات واشراف مصر القديمة، يصنعون حالة فنية خاصة. 

يُذكر أن الفنانة التشكيلية النرويجية، كاترينا فريبالوفيتش، ولت وعاشت بـ أوسلو، ثم انتقلت للعيش في العديد من البلدان، حيث نشأت وسط ثقافات وفنون مختلفة، وحين أقامت في مدينة نيويورك عملت على الجمع بين الفنون الجميلة والفنون الزخرفية والأزياء، ودمجهما بالتاريخ، وقبل 4 سنوات قررت الإقامة الدائمة قرب معابد الفراعنة بمدينة الأقصر المصرية، وقد أقامت خلال مسيرتها التشكيلية الممتدة لعقود قرابة 50 معرضا فنيا. 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق