أخبار ومعارض

اللوفر يُزيح الستار عن كنوزه الفنية ويتيحها بمنصة إلكترونية مجانية


 بينما لا يزال متحف اللوفر مغلقًا في وجه الزوار منذ أكتوبر الماضي، وبينما حُرم محبي الفنون من زيارة  «الموناليزا» و «فينوس دي ميلو»  على  إثر قيود الإغلاق التي تفرضها جائحة كورونا، أطلق  متحف اللوفر، أكبر متحف فني في العالم وأكبر نصب تذكاري في باريس،  نسخة إلكترونية مجانية، زائحًا الستار عن كنوزه الفنية  والتاريخية ليُتح للملاين حول العالم الولوج إليها عبر نقرة واحدة من المنزل.

وتتيح منصة اللوفر الإلكترونية الاطلاع على مجموعته الفنية بالكامل «أونلاين» مما سيُمكن عشاق الفن والباحثون من الولوج إلى  أقسام المتحف الثمانية  ومشاهدة مجموعة اللوفر بأكملها عبر الإنترنت مجانًا بدءًا من الفن الإسلامي ومنحوتات عصر النهضة مرورًا بالآثار المصرية القديمة، ثم وصولًا إلى اللوحات التشكيلية والمنحوتات الفريدة لأشهر فناني العالم.

وتستهدف إدارة متحف اللوفر نفض الغبار عن الكنوز الفنية المعروضة والمخزنة والمُعارة على حد سواء لتمكين أي شخص في أي رقعة جغرافية في العالم للوصول إليها عبر هاتفه الذكي حسب ما قاله، جان لوك مارتينيز، رئيس ومدير متحف اللوفر، في بيان الأحد.

ويمكن لزوار موقع اللوفر الإلكتروني الوصول للتراث الثقافي المذهل للمتحف والذي يضم أكثر من 480 ألف قطعة، من خلال نقرة واحدة عبر عمليات البحث البسيطة والمتقدمة التي تٌتيحها  منصة اللوفر الإلكترونية التي تشمل على خريطة تفاعلية لغرف المتحف وأقسامه الثمانية واحدة تلو الأخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق