أخبار ومعارض

الكرسي والعازف والبجعة ثيمة جلال جمعة بمعرض “الفارس والحصان”

يحل النحات جلال جمعة ضيف شرف لمعرض الفنان التشكيلى عصمت داوستاشى “الفارس والحصان”، والمنعقد راهناً بجاليرى آرت كورنر، والذى أقيم بمناسبة العيد الـ78 لميلاد الأخير، حيث يحرص منذ ست سنوات على إقامة معرض احتفاء بهذه المناسبة.

وفى حديثه لـ”بوابة الأهرام” أعرب جمعة عن سعادته بتلقى دعوة للمشاركة فى هذا المعرض بالإضافة للفنان سمير عبدالغنى وقال: “أعتز بهذا الاختيار لأن داوستاشي قيمة وقامة فنية مؤثرة فى الحركة التشكيلية وبالطبع سوف تضيف لنا هذه المشاركة حيث نال المعرض استحساناً كبيراً من الجمهور”.

وأشار جمعة إلى مشاركته بـ17 قطعة من خامة السلك وآخر ما توصل إليه هو “الخط الواحد المجرد”.

وتابع: “لقد قدمت مجموعة منحوتات لعدد من الموسيقيين ومجموعة الكرسى التى تكشف مدى استغلاله من جانب البعض بشكل سلبى، فضلاً عن بعض القطع التشكيلية المختلفة مثل البجعة والحصان والثور والأشخاص”.

وفى كلمة للدكتور رضا عبدالسلام، على منحوتات جمعة يقول: “تميزت أعماله الفنية باستخدامه المتقن، البطئ، الصبور، للرسم والتشكيل بالسلك المعدنى، بهذا الوسيط المتوفر فى السوق، حيث مكنه من تحديد ملامح وهيئة الوجوه والشخوص الإنسانية والحيوانية خلال دقائق معدودة. باستخدام أداته الوحيدة المفضلة ألا وهى (البنسة المعدنية) فى عملية الثنى والطى والفرد بمرونة شديدة وهو ينظر إلى الشخص الماثل أمامه أو من مخيلته”.

ويستطرد: “أن السلك والبنسة المعدنية هنا يعدان البديل المناسب للقلم الحبر الأسود من نوع الفلوماستر فى الرسم والتعبير بهذا القدر من البساطة والاختزال الذى يتشابه إلى حدا ما مع تقنية (السيلويت) المستخدم فيها الورق الأسود. لكن الحال هنا يأخذنا إلى منحى فنى مستقل ومرهف، وهو تجسيد الفراغ والشكل المراد التعبير عنه بتلك الروح المرحة المحببة إلى النفس الإنسانية.. فجلال جمعة نظراً لكثرة ما شكل وعبّر مباشرة بالخط المعدنى استطاع أن يوجد حالة تفاعلية مباشرة، بينه وبين الآخرين، أوجدت بدورها أصدقاء ومحبين لفنه الوحيد بين أقرانه الفنانين المصريين”.

الكرسى والعازف والبجعة ثيمة جلال جمعة بمعرض “الفارس والحصان”

الكرسى والعازف والبجعة ثيمة جلال جمعة بمعرض “الفارس والحصان”

الكرسى والعازف والبجعة ثيمة جلال جمعة بمعرض “الفارس والحصان”

*بوابة الأهرام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق