مقالات وكُتاب

الفنان التشكيلى ورؤيته الخاصة .. بقلم الفنان سفر زيد *

 

الفنان التشكيلي يبدأ يشعر بالاشياء من خلال رؤيته الخاصة، وتجانسه مع ما يراه بطريقة غير مألوفة .. يحورها في تكنيك لوني وخطي خاص به .

ولللفنان التشكيلى – أيضا –  نظرة مختلفة عن الآخرين . تجعله ينظر للاشياء بعين سيريالية لا يراها غيره .. ومن ثم يبرزها بطريقةٍ لا يتوقعها المتذوق  للفن ، وهنا يقع موطن الجمال حينما يرسم الفنان مشاعره واحاسيسه في لوحتة الفنية . هكذا يفعلها المبدعون والفنانيين التشكيليون ..  يَجعلونك تقف حائراً . تتأثر وتتفاعل بما تراه وتتحمس لمعرفة خبايا العمل .حتى وان اختلفت مدارس الفن وعلى مر العصور تبدأ الحكايات مع الوان الفنان و افكاره واحاسيسه ومشاعره من خلال فرشة ولون وقطعة قماش  .  لا يتقن قرأتها  الا صاحب رؤية تشكيلية متمرسة  ومتفاعلة .

  • جدة

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق