شخصيات فنية

التشكيلي هيثم جابر يحيي دوار سحاب بتماثيل فنية عريقة

في عمل فني مبدع، قام الفنان التشكيلي الأردني هيثم خالد جابر، وفي مدينة سحاب، بتصميم عمل فني يضم مجموعة من العناصر الفنية، حيث يتكون العمل من حصانين، يبلغ ارتفاع كل حصان 11 مترا على قاعدتين؛ الأولى بثلاثة أمتار والثانية بمترين.
وقال الفنان التشكيلي هيثم جابر “جاء مشروع ميدان شهداء سحاب ليحمل في طياته عملا فنيا بالشراكة مع بلدية سحاب؛ حيث يتكون العمل من حصانين يتشكل الحصان من مجموعة من الزخارف بالخط العربي، والحصان ليس تقليديا، في بنائه وتشريحه، بل هو استثمار للحروف العربية والخط العربي وإخراج الحصان بشكل مبسط ومختلف، والذي يقدر مكانة الشهيد، وخاصة شهداء الجيش العربي من أبناء مدينة سحاب”.
وبين الفنان جابر ما تحمله رسالة العمل الذي نال إعجاب أهالي المنطقة؛ حيث تلتف حول قاعدة التمثال 28 بندقية على رأس كل بندقية خوذة مكتوب عليها اسم الشهيد وتاريخ ومكان استشهاده، والعدد 28 هو عدد الشهداء من أبناء سحاب.
يرفع الحصان رجليه الأماميتين، وهي دلالة رمزية، أن صاحب هذا الحصان استشهد في المعركة، ولو كان يرفع رجلا واحدة فهذا رمز أنه جرح ولم يقتل، بحسب الفنان جابر.
وبين الفنان جابر أن الخامة المستخدمة في تشكيل هيكل الحصانين هي الفيبر جلاس.
ومن جانبه، أشاد رئيس بلدية سحاب عباس عويد المحارمة بإعجابه بالعمل وإتقانه من قبل الفنان هيثم، مؤكدا أن دوار الشهيد كان لابد أن يكون له من اسمه نصيب، وأطلق عليه هذا الاسم منذ نشأته.
هذا وقد تفاجأ أهل منطقة سحاب باستيقاظهم يوم السبت الماضي بعد يوم الحظر الشامل على هذا العمل الفني الذي أضاف رونقا جميلا لمكان الدوار الذي نال إعجابهم، ويعد دوار الشهيد قلب منطقة سحاب.

*الغد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق